-->

في حال كنت مهتما بمجال قراءة الكتب التنموية بشكل عام وترغب بقراءة كتب التنمية البشرية و تطوير الذات؛ فـ كتاب" لاتتسرع بالحلول " هو إحدى أكثر الكتب فائدة وأكثرها متعة، فهو كتاب يحتوي على الكثير من الفوائد و الكنوز:تتطلع شركات كثيرة بجرأة إلى المستقبل مبتكرة بذلك خططاً استراتيجية أملاً في أن تُحقق لها نمواً، وازدهاراً، وغداً أكثر يقيناً ووثوقاً. وقد تبدو تلك الخطط واثقة، ومشرقة، وألمعية، وإنما يكمن في كثير منها صدعاً مميتاً.




كما أن لقراءة الكتب جوانب أخرى غير تطوير الذات
فهي تنمّي الفِكر من خلال المواضيع المطروحة، وتساهم في تطوير اللغة العربية لدى القارئ فبلاغة الكلام وحسن سبك المعاني يرقى بلغتك ويزيد من حصيلة المفردات والأساليب اللغوية لديك، كما أنها تغير نظرتك لأشياء عديدة وتعلمك أموراً كنت تجهلها.



كما وأنها تلهمك الصبر لدى قرائتها وتنمّي القوة لدى محاولاتك لتطبيق النصائح العديدة وجعلها جزءً من حياتك، فمن خلال هذه الكتب المطروحة بمواضيعها تساهم في تغيير حياتك جذرياً وجعلك أكثر فاعلية في حياتك على صعيد العمل أو الدراسة فتطوير الذات كان وما زال الشغل الشاغل للكثيرين، ولدينا هذا الكتاب الذي يتحدث عن:
وهذه نبذة عن الكتاب: وسوف تتمفصل تلك الخطط على مجموعات من الافتراضات الخاطئة، تلك المجموعات ذاتها التي قادت معظم المفكرين الاستراتيجيين المجربين إلى رأي خاطئ. فماذا عساها تكون تلك الافتراضات؟ ففي رأي خبير التخطيط الاستراتيجي "بل روس" إن الافتراضات الخاطئة أو "المُضللة" تلك إنما هي متأصلة في جذور عقلية الشركة: أي في قولها: "هكذا نحن ندير الأمور هنا". إنها تكون في معظمها خفية، وإنما يجدر تجديدها وإظهارها قبل أن يبدأ التخطيط الناجح. .



AbdulrahmanRam
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع Kutub Best .

جديد قسم : كتب

إرسال تعليق

Meta Describtions + title tags