-->

 في حال كنت مهتما بمجال قراءة الكتب بشكل عام وترغب بقراءة الكتب الأدبية و الروائية ؛ فـ رواية" كل شيء بقدر " هي إحدى أجمل الروايات وأكثرها متعة، فهي رواية مشوقة و هي رواية اجتماعية محترمة ذات طابع ديني جميل وهادئ.

تتحدث عموما عن الحياة من منظور شابّ وشابّة؛ بحيث تجد في كلّ فصل سردين؛ السرد الأول للشاب، وتعقبه الفتاة.
* الشّاب بعد إطلاق سراحه من الجامعة (تخرّجه)، بدأ في البحث عن عمل كي يعيل من عاشوا لأجله، لكن كُتب في صفحة الأقدار أن يخسر أعز ما يملك ممّا جعله يفقد الرغبة في الحياة ويشعر بالفراغ؛ كأن كلّ شيء بعد الآن لا جدوى منه، ولا سبب فيه، فهزّ رحاله وهرب من منزله، ورحل نحو المجهول، تاركا خلفه ذكرياته، وجزاء أعماله التي سينتج عنها أحداث أخرى مثيرة ستكتشفونها عند قرائتكم للرواية





كما أن للروايات جوانب أخرى غير الاستمتاع بالأحداث وتشويقاتها،
فهي تنمّي الفِكر من خلال المواضيع المطروحة، وتساهم في تطوير اللغة العربية لدى القارئ فبلاغة الكلام وحسن سبك المعاني يرقى بلغتك ويزيد من حصيلة المفردات والأساليب اللغوية لديك، كما أنها تغير نظرتك لأشياء عديدة وتعلمك أموراً كنت تجهلها.



كما وأنها تلهمك الصبر لدى قرائتها وتنمّي الخيال كونك تبحر وتتخيل في صفات الشخصيات بالغوص في الأحدات وتخيل نفسك مكان هذه الشخصيات وكأنك روح متحركة، وبهذا تفتح أبواباً مغلقة لعوالم كنت تجهلها كل هذا، يكسبك مهارة الاستنباط في محاولتك لاستنباط أهداف الكاتب من الروايةوما الفكرة التي أرادها الكاتب أن تصل للقارئ ،إقتباسات :

“ظريفةٌ هي بجمالها، بقصر قامتها، بطريقة كلامها، بحيائها، كنتُ كالأحمق أتلعثم أمامها ولا أرفض لها أمرا، ربّما هي محقّة بشأني بعد كلّ شيء..أنا أحمق”

“لم تكن صعبة عليّ الوحدة بقدر ما كان صعبا عليّ أن أكون وسط أناسٍ لم يشعروني بغير الكره من غير سبب”


“رأيتهم جميعا سعداء، ضحكاتهم حقيقيّة وتساءلت داخلي إن كان فيهم من ابتسامته مجرّد ستار مثلي”



“كان ذلك من أجمل الأشياء في أمّي، عندما تحتضنها لن تترككَ أبدا حتّى تتركها أنت أوّلا، كانت تعطيك كلّ الوقت الّذي تحتاجه، كانت تعلم أنَّ حضن الأمّ هو أكثر بكثير من مجرّد أجساد تتلاصق”



“هل تعرفون تلك اللحظات الّتي تُحاصرون فيها بموضوع لا تستطيعون له شرحا سوى قول الحقيقة الّتي لا تريدون البوح بها؟”



“أدركت أنّ الإنسان مهما بلغ من ثرائه فلن يكون غنيّا إلّا إذا أغناه الله بالإحسان وحسن الخلق والإيمان”

“لا أدري كيف كنتَ قبل أن أعرفك، ولكنّني أعرفك الآن وهذا يكفيني” :







AbdulrahmanRam
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع Kutub Best .

جديد قسم : كتب

إرسال تعليق

Meta Describtions + title tags