-->

 في حال كنت مهتما بمجال قراءة الكتب بشكل عام وترغب بقراءة الكتب الأدبية و الروائية ؛ فـ رواية" سيرة عنترة بن شداد " هي إحدى أجمل الروايات وأكثرها متعة، تعدّ سيرة عنترة بن شداد من أكبر الملاحم القصصية التي نسجها المخيال الشعبي وغذّاها الخيال الروائي حتى غدت أسطورة عربية متكاملة البناء شبيهة إلى حدّ كبير بالأساطير الإغريقية. اختلفت في رواياتها التفاصيل والأحداث ولكنها اتفقت في نسج ملامح البطل الأسطوري، البطل الوجودي الذي يحارب الأقدار ويصارع الأخطار من أجل نحت ذاته وفرضها وسط ظروف قدرية تعاكسه. فقد كان عنترة فارس العرب وشاعرها وفخرها ورمز الشجاعة والقوة والبسالة وعنوان الفروسية، وهو حامي القبيلة وحارسها، ولا يزال كذلك في مخيال العرب يشبّه به كلّ من ارتقى درجة من القوة والبسالة وطمح إلى نيل لقب بطل الفرسان. قصص الحب القديمة، ربما تكون الأكثر استمرارية







كما أن للروايات جوانب أخرى غير الاستمتاع بالأحداث وتشويقاتها، فهي تنمّي الفِكر من خلال المواضيع المطروحة، وتساهم في تطوير اللغة العربية لدى القارئ فبلاغة الكلام وحسن سبك المعاني يرقى بلغتك ويزيد من حصيلة المفردات والأساليب اللغوية لديك، كما أنها تغير نظرتك لأشياء عديدة وتعلمك أموراً كنت تجهلها.




كما وأنها تلهمك الصبر لدى قرائتها وتنمّي الخيال كونك تبحر وتتخيل في صفات الشخصيات بالغوص في الأحدات وتخيل نفسك مكان هذه الشخصيات وكأنك روح متحركة، وبهذا تفتح أبواباً مغلقة لعوالم كنت تجهلها كل هذا، يكسبك مهارة الاستنباط في محاولتك لاستنباط أهداف الكاتب من الروايةوما الفكرة التي أرادها الكاتب أن تصل للقارئ ،من خلال حديثه عن حب عنترة وعبلة يقال أن الحب قديماً يختلف عن الآن و رغم ان هذه الجمل تفقد مصدقيتها في بعض الأحيان لأنها تتكرر على مدار كل جيل منذ سنوات طويلة، الا ان هناك اعتقاد سائد بأن وسائل التكنولوجيا الحديثة أثرت على العلاقات البشرية و جعلتها أكثر سرعة في بداياتها و نهايتها، كذلك و صارت المصالح الشخصية هي الغالبة بسبب ضغوطات الحياة المستمرة. على سبيل المثال لو قرأنا قصة حب ابن زيدون لولادة، المعنى الحقيقي لكلمة "حب للأبد" فلن نصدق كيف أحب ابن زيدون ولادة رغم عدم اهتمامها به بعد افتراقهما لنهاية حياته. قصة حب عنترة ابن شداد و عبلة




محرر مقالات
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع Kutub Best .

جديد قسم : كتب

إرسال تعليق

Meta Describtions + title tags