-->

 في حال كنت مهتما بمجال قراءة الكتب بشكل عام وترغب بقراءة الكتب الأدبية و الروائية ؛ فـ رواية" لن ينتهي البؤس " هي إحدى أجمل الروايات وأكثرها متعة، فهي رواية مشوقة وهذه نبذة عنها : أنت لا تقرأ رواية بالمعنى الحرفي للكلمة, كل ما ستجده هنا من كلمات ومواقف وإسقاطات ما هي إلا تجمُّع لعبارات كُتبتْ في أماكن مُتعددة؛ فإن كنت تتعبَّد فستجد بعض العبارات في صومعتك, فإن كنتَ مُسلمًا فـ «بِسْمِ ﷲ ٱلوَاحِدِ ٱلَّذِي لَا شَرِيكَ لَه», وإن كنتَ مَسيحيًّا فـستُصلِّي بـ «بسْمِ الأَبِ والابۡنِ ورُوحِ القُدُس», وإن كنتَ يهوديًّا فتذكَّر الوصايا العَشر التي أنزلها الرَّب إلى بَني إسرائيل, أهمها «لَا تَنطِق بـٱسْمِ الرَّبِّ إلـٰهَكَ باطِلًا, لأنَّ الرَّبَّ بريءٌ مِمَّن نطَقَ بٱسْمِهِ باطلًا».







كما أن للروايات جوانب أخرى غير الاستمتاع بالأحداث وتشويقاتها، فهي تنمّي الفِكر من خلال المواضيع المطروحة، وتساهم في تطوير اللغة العربية لدى القارئ فبلاغة الكلام وحسن سبك المعاني يرقى بلغتك ويزيد من حصيلة المفردات والأساليب اللغوية لديك، كما أنها تغير نظرتك لأشياء عديدة وتعلمك أموراً كنت تجهلها.




كما وأنها تلهمك الصبر لدى قرائتها وتنمّي الخيال كونك تبحر وتتخيل في صفات الشخصيات بالغوص في الأحدات وتخيل نفسك مكان هذه الشخصيات وكأنك روح متحركة، وبهذا تفتح أبواباً مغلقة لعوالم كنت تجهلها كل هذا، يكسبك مهارة الاستنباط في محاولتك لاستنباط أهداف الكاتب من الروايةوما الفكرة التي أرادها الكاتب أن تصل للقارئ ،نبذة عن الكتاب :وإن كنتَ تمردتَ على فكرة الأديان, فَقد كُتبتْ هذه الرواية داخل حفلات البلاك ميتال, وحفلات عبدة الشيطان, وزواج الدم, ومزج كلمات من الكُتب السماوية بكلماتٍ عادية, أو حتى تلحين هذه الكلمات بصورةٍ قد تثير مشاعرك. ولا تهتم كثيرًا, فـالذي كتب في المسجد والدير وحفلات التمرد والتنمر لم يصعب عليه اقتحام مجالس السياسيين وأصحاب السُلطة, ولم يغِب لحظة عن تجمعات الميدان, وكان هناك مع الجماهير في مدرجات مذبحة بور سعيد, وهو أيضًا مَن وقف مع عساكر الأمن المركزي في تلك الواقعة الأليمة.



محرر مقالات
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع Kutub Best .

جديد قسم : كتب

إرسال تعليق

Meta Describtions + title tags